shutterstock_1265483266.jpg

الملخص التنفيذي

الحماية الاجتماعية في مصر: تخفيف الآثار الاجتماعية-الاقتصادية
لجائحة فيروس كورونا المستجد على العمالة غير المنتظمة

تأليف: عمرو عدلي، سامر عطا الله، دينا مكرم عبيد، هانيا الشلقامي، نادين سيكا

كانت "الإنفلونزا الإسبانية" في عام 1918 هي الأولى من بين ثلاثة جوائح فيروسية في القرن العشرين. تلاها "الأنفلونزا الآسيوية" عام 1957 و"إنفلونزا هونج كونج" عام 1968 حيث مات ما يقرب من مليون شخص بسبب الأنفلونزا الآسيوية وتسببت أنفلونزا هونج كونج في خسارة مأساوية مماثلة. وشهد القرن الحادي والعشرون انتشار أربع جائحات: N1H1 في عام 2009 ("إنفلونزا الطيور")، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (سارس) في عام 2002، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في عام 2012، والإيبولا التي بلغت ذروتها في 2013-2014.

ليس المرض الفيروسي شديد العدوى، وخاصة التهابات الجهاز التنفسي التي يسببها فيروس كورونا المستجد، جديدًا على تاريخ البشرية. ومع ذلك، عندما تفشت جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19، كالمعتاد، فوجئ الناس والحكومات. كان، وما يزال، عدم استعداد الخدمات والسياسات وصانعي السياسات مذهلاً. يبدو الأمر كما لو أن الحكومات كانت تكتشف معنى الحكم وقد أهملت المسؤوليات الأساسية للقيادة في أوقات الأزمات.

العدوى المسببة للمرض ليست بعيدة ولا جديدة. ودورها في رسم مسارات التنمية البشرية وفي غرس الروايات التحذيرية موثق في الذاكرة الجمعية البشرية توثيقًا جيدًا. ... اقرأ المزيد